تضرر مصنع يماني إثر المعارك المستعرة جنوبي الحديدة!

06:11 2018/11/08

المرصدنت-المرصد أونلاين

قال موظفون في مصنع إخوان ثابت «يماني» جنوب مدينة الحديدة (غربي البلاد)، إن المصنع تضرر بشكل كبير جراء قصف مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، وتساقط قذائف الحوثي خلال اليومين الماضيين.

ووفق مراسل «المصدر أونلاين» فإن أكثر من 6 ألف عامل وموظف خسروا مصدر رزقهم الوحيد.

وقال إن المعارك بين القوات الحكومية والمسلحين الحوثيين اشتدت باتجاه جامعة الحديدة، وتوقفت بشكل مؤقت عند المدخل الشرقي للمدينة وشرق شارع الخمسين، مع استمرار إطلاق الحوثيين للقذائف مع استمرار تحليق مكثف للطيران.

وأدت المعارك إلى استشهاد امرأة في جولة كمران وإصابة العديد من المواطنين براجع رصاص الاشتباكات في عدد من أحياء مدينة الحديدة.

وقال مراسلنا إن المسلحين الحوثيين يحتجزون منذ أيام عشرات الصوماليين بينهم نساء في قاعة ليلة العمر عند تقاطع شارعي الحكيمي وموسى.

وأضاف بأن أربعة منهم حاولوا الفرار وجرى إعادتهم من شارع صنعاء، وعقب ذلك شُدد الحراسة عليهم حتى عصر أمس الأربعاء، مع اشتداد المعارك، أخرجهم الحوثيون على متن 3 حافلات من نوع «هايس» وهايلكس، واتجهوا بهم عبر شارع صنعاء دخولاً لشارع زايد باتجاه حي سبعة يوليو، حيث تدور المعارك.