محطات السلام الأممية وكذب المليشيات الحوثية

07:11 2018/11/20

فياض النعمان

رغم  ان الشرعية والحكومة اليمنية قدمت كل الدعم والمساندة في إنجاح المشاورات السابقة وفق تحركات المبعوث المبعوث الاممي لليمن السابق والحالي  الا ان مليشيات الحوثي المدعومة من ايران تستمر في افشال كل المحطات وتقطع الطريق امام نجاح اي تقدم تقوم به الامم المتحدة في ايجاد حل شامل للملف اليمني وفق المرجعيات الاساسية الثلاث .

- وسعي المليششيات الارهابية الحوثية الى خرق الهدنة التى دعى لها المبعوث الاممي مارتن جريفيث بساعات من اعلان المدعو رئيس مايسمى باللجنة الثورية الخمينية محمد علي الحوثي دليل على ان المليشيات منزوعة القرار وحربها على اليمنيين عسكريا وإنسانيا يأتي في اطار  خدمة المشروع الصفوي الإيراني في المنطقة .

- فالحل الانسب مع مليشيات الحوثي الارهابية المدعومة من طهران والضاحية الجنوبية لبيروت وإرجاعها لصوابها والطريق الصحيح هو الخيار العسكري وإرجاعها الى حجمها الحقيقي في الوسط الاجتماعي بعيد عن هيمنتها السياسية بقوة السلاح المنهوب من المؤسسه العسكرية والأمنية لليمن .

- افشال كل الجهود والمحطات التى دعت لها الامم المتحدة منذ انقلاب المليشيات على الشرعية وعلى موسسات الدولة وعدم الاكتراث للمعانات الانسانية التى تسبب بها الانقلاب يكشف حقيقية مشروعهم الكهنوتي الظلامي الرجعي المبني على فكرة شيطانية دخيلة على المجتمع اليمني والمنطقة العربية برمتها .

للتذكير في ابرز محطات السلام:

*اجراءات بناء الثقة في مباحثات جنيف 16 يونيو 2015*

- على الانقلاب إطلاق المختطفين والمخفيين قسرا في سجون الانقلاب من اجل الشروع في مباحثات جدية للوصول لحل للقضية اليمنية .

*اجراءات بناء الثقة في مباحثات بيال السويسرية 25 ديسمبر 2015*

- إطلاق المختطفين من سجون المليشيات والذي تضمنهم القرار الاممي 2216 الصادر تحت البند السابع .

*اجراءات بناء الثقة في مشاورات الكويت 21 ابريل 2016*

- اعتراف طرفي الانقلاب بشكل رسمي بالمرجعيات الأساسية الثلاث الذي انطلقت على أساسها مشاورات الكويت والمتمثلة ( المبادرة الخليجية والياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية وتحديدا القرار 2216 ).

- فك الحصار المطبق على مدينة تعز التي تعاني حالة إنسانية مزرية جراء الممارسات العبثية لمليشيات الانقلاب .

*اجراءات بناء الثقة في مشاورات جنيف ٢ في ٦ سبتمبر ٢٠١٨*

١ - اطلاق المختطفين والمخفيين قسرا السياسيين والاعلاميين والناشطين من سجون المليشيات

٢- فتح ممرات آمنة لدخول المساعدات الانسانية

٣- فك الحصار عن المحافظات المحاصرة وعلى رأسها محافظة تعز

٤- الانسحاب من محافظة الحديدة ومينائي الحديدة والصليف وتسليمهم لشرطة الداخلية التابعة للشرعية

٥- رفد البنك المركزي اليمني بالإيرادات من المحافظات التى تقع تحت هيمنة المليشيات والشروع في صرف مرتبات الدولة وفق سجلات الخدمة المدنية لعام ٢٠١٤.