وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 3.34 دولارا، أو 5.3 بالمئة، إلى 59.26 دولارا للبرميل، وهو أدنى مستوى لها منذ أكتوبر 2017.

وبحلول الساعة 1430 بتوقيت غرينتش جرى تداول برنت منخفضا 2.85 بالمئة عند 59.75 دولارا.

وتراجعت عقود الخام الأمريكي 4.03 دولارا، أو 7.4 بالمئة، إلى50.60 دولارا للبرميل، وهو أيضا أضعف مستوى منذ أكتوبر 2017، قبل أن تتعافى قليلا 51.35 دولارا، وفق ما نقلت رويترز.

وتنمو إمدادات النفط بوتيرة أسرع من الطلب، ومن المتوقع أن تبدأ منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) تقليص الإنتاج بعد اجتماع مزمع في السادس من ديسمبر.

لكن هذا لم يكن له تأثير يذكر حتى الآن في دعم الأسعار التي هبطت بأكثر من 20 في المئة منذ بداية نوفمبر، بعد سبعة أسابيع متتالية من الخسائر.

فائض في المعروض

وقالت وكالة الطاقة الدولية، إن إمدادات النفط العالمية ستتجاوز الطلب خلال عام 2019، في الوقت الذي ستطغى فيه زيادة بلا هوادة في الإنتاج على نمو الاستهلاك، الذي يواجه خطرا من تباطؤ الاقتصاد.

وفي تقريرها الشهري لسوق النفط، أبقت وكالة الطاقة الدولية على توقعاتها لنمو الطلب العالمي لعامي 2018 و2019 دون تغيير عن أكتوبر، عند 1.3 مليون برميل يوميا و1.4مليون برميل يوميا على الترتيب، لكنها خفضت توقعاتها لنمو الطلب من خارج دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وهي المحرك الرئيسي لزيادة الاستهلاك العالمي للنفط.

وبالنسبة للنصف الأول من 2019، وبناء على توقعاتها للإنتاج من خارج منظمة أوبك والطلب العالمي وبافتراض استقرار إمدادات المنظمة، قالت الوكالة إن المخزون سيزداد ضمنيا بواقع مليوني برميل يوميا.

وارتفع الإنتاج بشكل كبير في أرجاء العالم منذ منتصف العام، بينما يهدد تصعيد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين النمو الاقتصادي العالمي.

ومنذ مطلع أكتوبر، انخفضت أسعار النفط بمقدار الربع إلى أقل من 70 دولارا للبرميل، مسجلة أدنى مستوياتها في ثمانية أشهر، وهو ما قد يحمي الطلب إلى حد ما.

وقالت وكالة الطاقة: "بينما يقلص تباطؤ النمو الاقتصادي في بعض الدول توقعات الطلب على النفط، فإن مراجعة كبيرة بالخفض لتقييمنا للسعر لهو أمر داعم".

وزادت الوكالة توقعاتها لنمو إنتاج النفط من خارج منظمة البلدان المصدرة للبترول إلى 2.4 مليون برميل يوميا هذا العام، و1.9 مليون برميل يوميا في العام المقبل، مقارنة مع تقديراتها السابقة البالغة 2.2 مليون برميل يوميا و1.8 مليون برميل يوميا على الترتيب.

وستقود الولايات المتحدة نمو الإنتاج، إذ تقدر وكالة الطاقة أن إجمالي إمدادات النفط الأميركية سترتفع 2.1 مليون برميل يوميا هذا العام، و1.3 مليون برميل يوميا أخرى في 2019، من المستوى القياسي الحالي الذي يزيد عن 11 مليون برميل يوميا.