الرئيس التونسي: حركة النهضة هددتني شخصيا ولن أسمح بذلك

07:11 2018/11/29

قال الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، إن حركة النهضة هددته شخصيا، مؤكدا أن القضاء هو الذي سيفصل في موضوع الجهاز السري لحركة النهضة الذي بات العالم كله على علم به.

وقال الباجي قايد السبسي خلال اجتماع مجلس الأمن القومي في بداية الاجتماع، إنّ البيان الأخير لحركة النهضة الذي استنكرت فيه استقبال رئيس الجمهورية أعضاء هيئة الدفاع عن ملف اغتيال المعارضين السياسيين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، فيه تهديد لشخصه، مشددا على أنه لن يسمح بهذه التهديدات، ولن يترك المجال للنهضة لتفعل ما تشاء، لافتاً إلى أن القضاء سيكون هو الفيصل.

 

وأوضح السبسي أنه غير منحاز لأي طرف على حساب الآخر، إذ يستقبل ويلتقي الجميع دون استثناء بصفته رئيسا لتونس، مشيراً إلى أنّ ''الأدلة التي تحوزها هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي والتي تدين النهضة "معقولة ولا يمكن التغاضي عنها''، مؤكداً أنّ الهيئة أمدته بـ ''مجلد'' من الوثائق ذات علاقة بما يعرف بالجهاز السري لحركة النهضة، لافتاً إلى أنّ جهاز هذا الحزب أصبح يعرفه كل العالم ولم يعد سريا.

ويأتي ذلك، بينما تعيش حركة النهضة ارتباكاً في صفوفها، منذ بدء القضاء تحقيقاً بشأن معلومات ووثائق تفيد بامتلاكها جهازا سريا موازيا للدولة، مسؤولا عن تصفية معارضيها شكري بلعيد ومحمد البراهمي عام 2013، عندما كانت في السلطة، وهذا الجهاز متهم باختراق مؤسسات الدولة والانخراط في علاقات خارجية مشبوهة تعمل ضد أمن ومصلحة البلاد.