لأول مرة منذ 2015.. أسعار النفط نحو هبوط سنوي

05:01 2019/01/01

وكالات
ارتفعت أسعار النفط في آخر جلسات العام مقتدية بمكاسب أسواق الأسهم، لكنها بصدد أول انخفاض سنوي خلال ثلاثة أعوام، وسط مخاوف مستمرة من تخمة في المعروض. وبحلول الساعة الـ8.30 بتوقيت غرينيتش، سجلت عقود خام برنت ارتفاعا بنسبة 2.46 بالمائة، ليبلغ سعر البرميل 54.52 دولار، وذلك على خلفية انخفاض برنت بمقدار نحو 20 بالمائة عام 2018 بعد ارتفاع لعامين. وبلغ سعر عقود الخام الأمريكي "غرب تكساس الوسيط" (WTI) 46.29 دولار للبرميل، مسجلا ارتفاعا بالنسبة 2.12 بالمائة، على خلفية انخفاضه بحوالي 24 بالمائة في العام المنتهي. وعلى مدى معظم فترات 2018، كانت أسعار النفط في ارتفاع مدفوعة بطلب قوي وبواعث القلق بشأن كمية المعروض، ولاسيما فيما يتعلق بتأثير إعادة فرض الولايات المتحدة عقوباتها على المنتج الرئيسي إيران والتي دخلت حيز التنفيذ في شهر نوفمبر. وفي هذا السياق، ارتفعت عقود خام برنت، الذي يعد مؤشرا عالميا لأسعار النفط، نحو الثلث خلال فترة ما بين يناير وأكتوبر، لتبلغ بذلك أعلى مستوى لها منذ أواخر 2014، حين بدأ انحدار حاد في السوق وسط تخمة متنامية في المعروض العالمي. لكن خلافا لتوقعات محللين كبار بأن يبلغ سعر الخام أواخر العام الجاري 100 دولار للبرميل، محت أسعار برنت كل مكاسب 2018 لتهوي نحو 40 بالمئة عن ذروة العام، فيما أصبح ذلك أحد أشد تراجعات سوق النفط على مدى العقود الثلاثة الأخيرة. جاء ذلك بعد أن منحت واشنطن بصورة غير متوقعة استثناءات سخية من العقوبات لأكبر مشتري النفط الإيراني، ومع تأثر توقعات الطلب على الخام سلبا بفعل بواعث القلق من تباطؤ الاقتصاد العالمي والنزاعات التجارية بين الصين والولايات المتحدة.