أثناء طلعة تدريبية في مصر..تحطم طائرة روسية الصنع!

11:11 2018/11/03

المرصد نت/BBC

قال العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، المتحدث العسكري المصري، على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن "طائرة مقاتلة سقطت أثناء طلعة تدريبية بإحدى مناطق التدريب نتيجة حدوث خلل فنى بأدوات التحكم بالطائرة ونجاة الطيار من الحادث."

لكن الرفاعي لم يدل بأية تفاصيل أخرى في البيان الموجز الذي نشره على صفحته مثل نوع التدريب أو موقع ووقت الحادث.

وأكدت الشركة الروسية الموحدة لتصميم الطائرات، أن طائرة تدريب روسية الصنع تابعة للجيش المصري، من طراز "ميغ-29 إم/إم2" تحطمت خلال تنفيذها طلعة تدريبية في مصر يوم السبت.

وبحسب وسائل إعلام روسية، فقد نجا قائد الطائرة، التي تسلمتها مصر خلال العام الجاري، في إطار صفقة تجارية أبرمت في 2015 لبيع 46 طائرة روسية من ذات الطراز لمصر.

وقالت صحيفة كوميرسانت الروسية إن الطيار المصري تمكن من القفز بسلام خارج الطائرة قبل تحطمها.

ولم تقدم الشركة، التي تضم كل شركات صناعة الطائرات العسكرية والمدنية التي تملكها الدولة الروسية، أي أسباب محتملة للتحطم.

وقالت الشركة في بيان لها: "تتوفر لدينا معلومات أولية تفيد بتحطم طائرة من طراز، ميغ 29، تابعة للقوات الجوية المصرية".

كما أضافت "سيتوجه خبراؤنا في أقرب وقت إلى مصر للمساعدة في التحقيق في ملابسات الحادث".

ولم يتضح نوع التدريب الذي سقطت خلاله الطائرة، الذي سقطت بعد يومين من الإعلان عن بدء تدريب مشترك في قاعدة محمد نجيب العسكرية غربي مصر، ويستمر حتى منتصف الشهر الجاري، وتشارك فيه 8 دول عربية بعنوان "درع العرب -1".

وتنتمي المقاتلات من طراز ميغ-29 روسية الصنع إلى الجيل الرابع من المقاتلات الخفيفة، وهي مرنة أثناء المعارك الجوية كما تستطيع قصف الأهداف الأرضية والبحرية بالصواريخ الموجهة دقيقة التصويب، كما يمكنها استخدام جميع الصواريخ من نوع "جو- جو" و"جو- أرض".

وكشف الرئيس المصري عن المقاتلة ميغ-29، في صورة جمعته مع قادة القوات الجوية المصرية ووزير الدفاع الشهر الماضي.