إنسانية الإمارات في اليمن

06:11 2018/11/05

رغم محاولات قطر وربيبتها إيران وجهودهما لتشويه سمعة دولة الإمارات العربية المتحدة وطمس دورها الإنساني في اليمن، إلا أن الشهادات الدولية تتوالى لتعطي الإمارات حقها وتضعها على رأس الدول المانحة للمساعدات الإنسانية لليمن وشعبه الشقيق، ولا ينفك الحاقدون في الدوحة وطهران، بين الحين والآخر، عن توجيه الاتهامات الباطلة للإمارات في اليمن، ولا تمر بضعة أيام حتى تأتي شهادة دولية لتكذّب وترد على ادعاءات الحاقدين، وآخر هذه الشهادات، الأسبوع الماضي، ميشال ماري ممثلة البرلمان الأوروبي التي أعربت عن تقدير البرلمان الأوروبي، للجهود التي تقوم بها دولة الإمارات لتخفيف المعاناة عن الشعب اليمني في مختلف المجالات، وقبلها بأيام إشادة المبعوث الأممي في اليمن مارتن غريفيث بالمساعدات الاقتصادية الإماراتية في سبيل دعم الاقتصاد اليمني.

كما أشادت الأمم المتحدة بالمشاريع الإنسانية الإغاثية والتنموية لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في المناطق المحررة بمحافظة الحديدة، ولفتت إلى أن استجابة الإمارات السريعة للنداءات الإنسانية العاجلة في اليمن تؤكد التزامها بالقانون الدولي الإنساني.

كما أكد تقرير أصدرته خدمة التتبع المالي «FTS» التابعة للأمم المتحدة، أن دولة الإمارات هي أكبر دولة مانحة في مجال تقديم المساعدات الإنسانية الطارئة للشعب اليمني الشقيق لعام 2018، ولا تقتصر المساعدات على الغذاء والدواء والكساء التي ترسلها الإمارات بشكل مستمر، بل تصل إلى المساعدات الفعّالة في إعادة البناء والتعمير وإصلاح البنية التحتية، وهو الأمر الذي يؤكد أن عطاء الإمارات بلا حدود.



مواضيع ذات صلة